هل ترغب في ان تصلك رسائل جوال وادي حلي وبشكل مجاني ..  اضغط هنا لمعرفة التفاصيل

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك الموضوع بالضغط علي زر الفيس بوك


 
العودة   منتديات وادي حلي > المنتديات الإسلاميه > ياله من دين ... > منتدى خطب الجمعة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
قديم 07-20-2014, 05:13 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو جديد

إحصائية العضو








محمد زراك غير متصل

المستوى: 4 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 92

النشاط 11 / 963
المؤشر 68%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 50
محمد زراك موضوع جيد

 

 

Post دروس ليالي رمضان: الأزواج يشتكون


دروس ليالي رمضان: الأزواج يشتكون
21رمضان 1435 / 19 يوليوز 2014
محمد زراك إمام وخطيب المسجد الكبير بأولاد برحيل المغرب
اللهم أخرجنا من ظلمات الجهل والوهم، إلى أنوار المعرفة والعلم، اللهم ارحمنا بالمرحوم فينا، وأدخلنا برحمتك في عبادك الصالحين، اللهم تقبل صيامنا وقيامنا وسائر اعمالنا يا رب العالمين .
أيها المؤمنون! في دروس رمضان هذا العام، نقف مع تأملات في بعض آيات وسور القرآن الكريم، فنسأل الله القبول، لكن درس اليوم ليس تحت هذا العنوان، لأن الكثير من الرجال يشتكون من سوء معاملة زوجاتهم، من تمرد وعصيان، وايذاء وعدم الاحترام، فطلبوا مني تخصيص موعظة للنساء، خاصة وأن أغلب هؤلاء النساء يتابعن معنا هذه الدروس.
فتعالوا بنا الليلة نكشف الستار عن بعض الواجبات التي أوجبها الله تعالى على الزوجة لتقوم بها تجاه زوجها، وهي مسئولةٌ أمام الله تعالى عن التقصير في هذه الحقوق.
فمن هذه الواجباب طاعة الزوج : ولا تظني أيتها الأخت المؤمنة أن هذه الطاعة هي طاعة عبودية وإذلال، بل هي طاعة مودة وحنان، فبدون الطاعة لا يمكن أن تنتظم الحياة وتتحقق السعادة الزوجية، وهذا الخراب الذي نشاهده في بعض الأسر، وهذا الدمار الذي يشتت بعض البيوت، ليس إلا بسبب الفوضى، نتيجة تمرد المرأة على طاعة زوجها، فننصح المرأة المسلمة أن لا تتمرد على طاعة زوجها، فيصبح منزلها فوضى، ولتكن ثقتك بالرسولوهو يقول"إذا صلت المرأة خمسها، وحصنت فرجها، وأطاعت زوجها، دخلت من أي أبواب الجنة شاءت"
اسمعوا هذه القصة: يروى أن أحد الصحابة الكرام، أراد أن يسافر، فقال لزوجته لا تخرجي من البيت حتى أعود، وفي اليوم الثاني جاء أخوها وقال لها إن أبي مريض، فتعالي فعوديه قالت: إن زوجي يقول: لا تخرجي من البيت حتى أعود، وفي اليوم الثالث جاء هذا الأخ وقال لها: إن أبي يموت تعالى لتشهديه، فقال إن زوجي يقول: لا تخرجي من البيت حتى أعود، وفي اليوم الرابع جاء هذا الأخ وقال لها: إن أبي قد مات، تعالي لتحضري جنازته، قالت: إن زوجي يقول: لا تخرجي من البيت حتى أعود، فلما عاد هذا الزوج من السفر بعد أيام وأخبرته بالقصة، خاف أن يلحقه شيء من الإثم، فذهب إلى النبي  وأخبره بالقصة ، فقال النبي  (بشر زوجتك أن الله غفر لأبيها إكراماً لطاعتها لك) الله أكبر
وعلى الزوجة أن لا يشم منها زوجها إلا رائحة طيبة، ولا يسمع منها إلا القول الحسن، ولا يرى منها إلا المنظر الجميل، ولكن النساء في الغالب يضيعن حق التزين للزوج، فترى المرأة إذا أردت أن تخرج فإنها تتزين للشارع من أم رأسها إلى أخمص قدميها، وتضع من المساحيق والروائح، وفي منزلها تبقى متسخة لا تفوح منها إلا رائحة المطبخ، وقد سئل الرسول أي النساء خير؟ فقال: "التي تسر زوجها إذا نظر، وتطيعه إذا أمر" وعليها كذلك أن لا تمنع عنه نفسها إذا رغب فيها والرسول يقول"إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح" -يارب سلم-
وعلى الزوجة أن تحذرَ من الوقوع نكران الجميل ، ونكران احسان الزوج، يقول النبي  «رَأَيْتُ النَّارَ فَرَأَيْتُ أَكْثَرَ أَهْلِهَا النِّسَاءَ»، قَالُوا: بِمَ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: «بِكُفْرِهِنَّ»، قِيلَ: أَيَكْفُرْنَ بِاللهِ؟ قَالَ: «بِكُفْرِ الْعَشِيرِ، وَبِكُفْرِ الإِحْسَانِ: لَوْ أَحْسَنْتَ إِلَى إِحْدَاهُنَّ الدَّهْرَ ثُمَّ رَأَتْ مِنْكَ شَيْئًا قَالَتْ: مَا رَأَيْتُ مِنْكَ خَيْرًا قَطُّ»
وعلى الزوجة أن تحفظ عِرْض زوجها بأن لا تُفشي الأسرار التي تدور بينهما يقول النبي  (إِنَّ مِنْ أشَرِّ النَّاسِ عِنْدَ اللهِ مَنْزِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ الرَّجُل يُفْضِي إِلَى امْرَأَتِهِ وَتُفْضِي إِلَيْهِ، ثُمَّ يَنْشُرُ سِرَّهَا) وغير ذلك من الحقوق التي للزوج.
أيها المؤمنون! هذه الحقوق التي أشرت إلى بعضها، ليس الغرض منها عبودية وإذلال المرأة، بل هي لتثبيت المودة والحنان بين الزوجين، فإذا أرادت المرأة أن تمتلك قلب زوجها، وأن يكون لها وحدها، فعليها بطاعته والتواضع له وتلبية رغباته، هكذا تمتلكينه ولن يكون لها بالحروز والسحر والشعوذة.والعياذ بالهو.
وإليكم نماذج لنساء صالحات، امتلكن قلوب أزواجهن امتلاكا لا يوصف:
00وهي لا تلد, ومن أجل حبه الشديد لها، لا يريد أن يتزوج عليها أبدا، ولم يتزوج من السيدة هاجر، إلا حين طلبت منه سارة ذلك, وألحّت عليه أن يتزوج حتى يكون له أولاد.
وهذه أمنا خديجة  امتلكت قلب الرسول  لدرجة لا توصف،حتى أنها بعد ما مرت على موتها سنة كاملة، جاءت امرأة من الصحابة للنبي  وتقول له : يا رسول الله! ألا تتزوج؟ لديك سبعة أولاد صغار، فيبكي النبي  وقال : وهل بعد خديجة أحد؟ (لكنه بعد ذلك كانت الزوجات لمتطلبات تبليغ الرسالة)
وكان يتذكرها دائما حتى بعد وفاتها بأربعة عشر عاما، ففي يوم فتح مكة والناس مجتمعون حوله ، إذا به يرى امرأة عجوزا، فيترك الجميع ويذهب إلها ويخلع عباءته ويضعها على الأرض ويجلس مع العجوز عليها.
فعائشة تسأل : من هذه التي أعطاها النبي  كل اهتمامه ؟ فيقول: هذه صاحبة خديجة!! فتسأله وفيمَ كنتم تتحدثون يا رسول الله؟ فيقول: كنا نتحدث عن أيام خديجة، فغارت أمنا عائشة وقالت: أما زلت تذكرها وقد واراها التراب، وأبدلك الله خيرا منها؟ فقال  والله ما أبدلني خيرا منها، فقد واستني حين طردني الناس، وصدَّقتني حين كذَّبني الناس، أمنا عائشة رأت النبي  غاضبا فقالت له: استغفر لي يا رسول الله ، فقال : استغفري لخديجة حتى استغفر لكِ.الهن أكبر.
وهذا سيدنا أبو بكر الصديق وهو على فراش الموت وصى بأن تغسله زوجته أسماء بنت عميس ، فسأله أحد الرجال: لم؟، قال: ذلك أقرب إلى قلبي، فغسلته بعد موته.
وهذا سيدنا عمر بن الخطاب  كان في عهده رجل ترفع عليه زوجته صوتها، فترك لها البيت وذهب يشتكيها لعمر، وقبل أن يطرق الباب سمع صوت زوجة عمر وهي ترفع صوتها عليه، فلم يطرق الباب ورجع، وبينما هو ذاهبٌ فتح سيدنا عمر الباب فقال: أجئتني؟ قال الرجل: نعم. قال: أطرقت الباب؟ قال: لا. قال: فلم؟ قال: والله جئتك أشتكي من زوجتي فوجدت أن زوجتك من زوجتي فقال عمر: (تحملتنِي وغسلت ثيابي وربَّت أولادي ونظَّفت بيتي وتحملَّت كل ذلك ، أفلا أتحمَّلها إن رفعت صوتها) بهذه الأمور امتلكت هذه الزوجة قلب سيدنا عمر
وهذا سيدنا علي قيل له يوما: صف لنا علاقتك بفاطمة ابنة الرسول ، فرد عليه سيدنا علي بالشعر قائلا: ** وَبِنتُ مُحَمَّدٍ سَكَني وَعُرسي** مَشوبٌ لَحمُها بِدَمي وَلَحمي **
رآها يوما وهي تمسك بالسواك ونظف فمها، فقال بيتين من الشعر على السواك: ***حظيـت يا عـود السواك بثغرهـا***أما خفـت يـا عـود الأراك أن أراك؟***لو كنـت من أهل القتـال قتلتـك ***مـا فـاز بثغـرها يا سـواك سواك**
أيها المؤمنون! المرأة الصالحة هي إذا نظر إليها زوجها سرته، وإذا أمرها أطاعته وإذا غاب عنها حفظته في ماله ونفسها". هكذا قال رسول الله ، فهنيئا ثم هنيئا لكل امرأة صالحة، هنيئا لها الجنة، يقول النبي: "أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة".
اللهم أصلح نسائنا، اللهم اجعلهن من النساء القانتات العابدات الصالحات المؤمنات الحافظات للغيب بما حفظ الله آمين


reputation

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


   

رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دروس ليالي رمضان: إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ محمد زراك منتدى خطب الجمعة 0 07-12-2014 04:40 AM
دروس ليالي رمضان: إن اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً محمد زراك منتدى خطب الجمعة 0 07-09-2014 04:18 AM
دروس ليالي رمضان : رمضان فرصة للقيام بالأمانات محمد زراك منتدى خطب الجمعة 0 07-04-2014 06:08 PM
دروس ليالي رمضان : صورة مصغرة لحياة النبي r في رمضان محمد زراك منتدى خطب الجمعة 0 07-04-2014 06:07 PM
دروس ليالي رمضان: كلمات في استقبال شهر الخيرات محمد زراك منتدى خطب الجمعة 0 07-04-2014 06:05 PM


الساعة الآن 11:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
تأسس الموقع في عام 2002م