هل ترغب في ان تصلك رسائل جوال وادي حلي وبشكل مجاني ..  اضغط هنا لمعرفة التفاصيل

!~ آخـر 10 مواضيع ~!
شارك الموضوع بالضغط علي زر الفيس بوك


 
العودة   منتديات وادي حلي > المنتديات الإسلاميه > ياله من دين ... > منتدى خطب الجمعة
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
قديم 07-07-2014, 04:43 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو جديد

إحصائية العضو








محمد زراك غير متصل

المستوى: 4 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 92

النشاط 11 / 962
المؤشر 68%

إحصائية الترشيح

عدد النقاط : 50
محمد زراك موضوع جيد

 

 

Post دروس ليالي رمضان: إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ


دروس ليالي رمضان: إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ
08رمضان 1435 / 06 يوليوز 2014
محمد زراك إمام وخطيب المسجد الكبير بأولاد برحيل المغرب
أما بعد فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، نسأل الله يتقبل منا الصيام والقيام، اللَّهُمَّ لاَ تَدَعْ لَنا ذَنْباً إِلاَّ غَفَرْتَهُ، وَلاَ هَمّاً إِلاَّ فَرَّجْتَهُ، وَلاَ كَرْباً إِلاَّ نَفَّسْتَهُ، وَلاَ مَيْتاً إِلاَّ رَحِمْتَهُ، وَلاَ مَرِيضاً إِلاَّ شَفَيْتَهُ، وَلاَ دَيْناً إِلاَّ قَضَيْتَهُ، وَلاَ عَسِيراً إِلاَّ يَسَّرْتَهُ، وَلاَ عَيْباً إِلاَّ سَتَرْتَهُ، وَلاَ حَاجَةً إِلاَّ أَعَنْتَنا عَلَى قَضَائِهَا وَيَسَّرْتَهَا لَنا، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.

أيها المؤمنون! شهر رمضان هو شهر القرآن؛ شهر نزوله، وشهر مدارسته، والدعوة إلى تطبيقه،
فتعالوا بنا هذه الليلة نرجع إلى كتاب الله تعالى، نقف عند آية من آياته الكريمات، وسنحاول أن نصل بهذه الآية إلى قلوبنا لتطمئن وتزداد إيمانا.
هذه الآية هي قوله تعالى " إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ والولي: هو القريب الذي يرعاك أو المحب الذي ينصرك. وتوجد قصة نبي،قصته من أحسن القَصص، تجعلك تفهم هذين المعنين، سيدنا يوسف -على نبينا وعليه الصلاة والسلام- تولّى الله أمره فجعل القافلة محتاجة للماء ليخرجوه من البئر، ثم تولّى أمره فجعل عزيز مصر محتاجا للأولاد ليتبنى سيدنا يوسف، ثم تولّى أمره فجعل ملك مصر محتاجا لتفسير الرؤيا ليخرجه من السجن، ثم تولّى أمره فجعل مصر بأكملها محتاجة للطعام ليكون عزيز مصر، كل هذا من أجل عبده الذي تولى أمره، انظر ماذا قال سيدنا يوسف في آخر السورة " رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنْ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ" (أعيدها مرارا) يقول: أتمم ولايتك علىَّ وتوفني مسلماً وأدخلني الجنة كما توليت أمري طوال حياتي.
وكان رسول الله  يقول في دعاءه الذي ندعو به كل يوم "اللهم اهدنا فيمن هديت، وعافنا فيمن عافيت، وتولنا فيمن توليت"
وإذا تولى الله أمرك يعطيك ثلاثة أمور: أولها: لا خوف عليك ولا حزن في الدنيا وفي الآخرة يقول الله تعالى "أَلاَ إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ"
ثانيها: ينور لك حياتك وينور قبرك والصراط يوم القيامة " اللَّهُ وَلِيُّ الَّذِينَ آمَنُوا يُخْرِجُهُمْ مِنْ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ ..."
ثالثها: ينصرك، وينتقم ممن آذاك، يقول الله سبحانه "بَلْ اللَّهُ مَوْلاَكُمْ وَهُوَ خَيْرُ النَّاصِرِينَ"
هذه العطايا الثلاثة مجموعة في حديث قدسي " يقول سبحانه: (مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنْ اسْتَعَاذَ بي لَأُعِيذَنَّهُ)
سيدنا عاصم بن ثابت ، أرسله النبي إلى قبيلة ليعلمهم الإسلام، فغدروا به وأرادوا أن يقتلوه، فقال "اللهم احم جسدي من الكفار"، فرموه بسهم فقتلوه، فذهبوا ليأخذو رأسه ليبيعوه لمشركي مكة، فأرسل الله النحل فغطي جسمه، كلما اقتربوا هجم عليهم النحل، فقالوا "ننصرف إلى الليل فينصرف النحل ثم نأخذ جسمه" فما إن جاء الليل حتى أرسل الله سيلا من الماء فأخذ الجثة واختفت، فقالوا "دعا الله فأجابه "
سيدنا البراء بن مالك، في يوم معركة اليمامة مع مسيلمة الكذاب، المعركه اشتدت وضعف المسلمون، فقالوا "يا براء يقول عنك رسول الله مستجاب الدعوة، ادع يا براء"، فقال "اللهم إني أسألك أن تنصرنا اليوم وأن تجعلني أول شهيد" يقولون: فما هي إلا لحظات حتى مات شهيداً وكان المسلمون هم المنتصرون.
سيدنا العلاء الحضرمي يقود جيش المسلمين، فاعترض البحر طريق الجيش، فرفع يديه إلى الله وقال: اللهم إنك تعلم أنك نقاتل في سبيلك فاعبر بنا هذا البحر، قالت كتب السير : فعبر العلاء الحضرمي البحر والجنود من خلفه ما ابتلّ سرج فرسه!! سبحان الله.
أبو ريحانة الصحابي الجليل بينما كان يعبر البحر من خلفه، سقطت منه إبرته فغاصت في البحر، فقال يارب إبرتي أرني إياها فصعدت إلى سطح المياه فأخذها سبحان الهي العظيم.
سيدنا عمر بن الخطاب، أرسل جيشا بقيادة سيدنا سارية ليقابل الروم، والجيش المذكور التقى بالعدو وهم في بطن واد فبدأت الهزيمة في صفوفهم، وبالقرب منهم جبل، فإذا بعمر بن الخطاب وهو على المنبر يخطب في المدينة، وبينهما مسافة شهرين !! يقول "يا سارية الجبل الجبل" وعندما عاد سارية منتصراً بعد المعركة قالوا له "كيف انتصرت؟" قال "سمعت صوت عمر بن الخطاب يقول لي الجبل الجبل فلجأت إلى الجبل فانتصرنا"
سيدنا عثمان بن عفان كان جالساً في وسط الصحابة فإذا برجل يدخل عليهم، فينظر إليه ويقول "يدخل علىّ أحدكم وأثر الزنا في عينيه" هذا الرجل قبل أن يأتي كان ينظر إلى سيدة في الطريق، فقال الرجل "ما هذا يا أمير المؤمنين، أَوَحْي بعد رسول الله؟" فقال "لا، ولكن اتقوا فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله" (وكنت بصره الذي يبصر به)
الإمام الشافعي رحمه الله يقول : كنت في سفر فجاء اليل فذهبت إلى خيمة رجل، فلما رأيته قلت في نفسي بعلم الفراسة: هذا رجل بخيل، قال: فإذا بالرجل يكرمني ويحسن ضيافتي، ويعلف ناقتي، وأتاني بطعام وشراب، وجاءني بماء وضوء ساخن، قال: فقلت في نفسي: تعس علم الفراسة، إن هذ الرجل كريم، فقلت له! اسمي محمد الشافعي، وأقطن مكة وعندما تأتي لحج أو لعمرة فمر علينا. فقال له: أعزمت على المسير؟ قلت: نعم، قال: اجلس، علفت دابتك بكذا، وقدمت لك طعام العشاء بكذا، وضيفتك بكذا، فقال الشافعي : فلم تخطئني الفراسة!
وهنا نتسائل: نكون نحن أيضا من أولياء الله؟ الذين ينظرون بنور الله ويستجيب الله دعواتهم؟؟ فتجيبنا الآية الكريمة: أَلاَ إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ* الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ" نحن مؤمنون بالله وبملائكته وكتبه ورسله (والحمد لله) لكن يبقى أن نكون من المتقين، وهناك تعريفات كثيرة للتقوى ولكن أسهل تعريف هو "أن يجدك حيث أمرك ولا يراك حيث نهاك" ولكن هذا الأمر صعب وليس سهلا، لذلك الآية تقول "فاتقوا الله ما استطعتم" أن يغلب على يومك التقوى، فإذا شعرت أنه قد غلب على يومك المعاصي حاول أن تعوضها بفعل الطاعات فيغلب على يومك التقوى فتكون من المتقين، ورمضان فرصة للتربية على التقوى  ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ  الصيام يساعدك لتكون تقيا ولتكون وليا، أَلاَ إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ* الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ" إِنَّ وَلِيِّـيَ اللّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ اللهم تولّ أمرنا، اللهم تولّ أمرنا يا رب العالمين


صفحة محمد زراك على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100003399131647


reputation

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


   

رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دروس ليالي رمضان : بعض مفاتيح البركة محمد زراك منتدى خطب الجمعة 0 07-04-2014 06:12 PM
دروس ليالي رمضان : قصة المرأة الحمقاء!!...الإستقامة محمد زراك منتدى خطب الجمعة 0 07-04-2014 06:10 PM
دروس ليالي رمضان : رمضان فرصة للقيام بالأمانات محمد زراك منتدى خطب الجمعة 0 07-04-2014 06:08 PM
دروس ليالي رمضان : صورة مصغرة لحياة النبي r في رمضان محمد زراك منتدى خطب الجمعة 0 07-04-2014 06:07 PM
دروس ليالي رمضان: كلمات في استقبال شهر الخيرات محمد زراك منتدى خطب الجمعة 0 07-04-2014 06:05 PM


الساعة الآن 07:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
تأسس الموقع في عام 2002م